hello
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 محمد الحلوي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 51
تاريخ التسجيل : 29/02/2008

مُساهمةموضوع: محمد الحلوي   الإثنين مارس 10, 2008 7:44 am

إلى روح الشاعر الكبير المرحوم محمد الحلوي
قالوا : انطوى علـم فقلـت مبتـدراكل، إلـى رمسـه ، تَرَقَُّـب السفـرا
وقيل: ذاك " محمد القصيـد" قضـىفقلت: ليـت سـواك أمسـك القـدرا
الشعر بعدك في رزء ، وفـي شجـنيا خسر ما كبـد القصيـد والشعـرا
حجت إليك القوافـي وهْـي طائعـةوقد تأبَّـت علـى سـواك فاحتجـرا
أهدتـك رايتهـا بيضـاء راضيـةوتوجتـك ، وأنـت قاعـد ، ظفِـرا
فكم أضأت سماء الشعر حيـن دجـتفكنت في الشعر أنت النجـم والقمـرا
وكنت في الشعر صوتا هـز سامعـهوكنت فيه الصدى، واللحن، والوتـرا
وكنت في الأفق بلبـلا سمـا غـرداحتى ارتقـى قممـا شواهقـا وذرى
وكنت مـن دررا صاغـت قريحتـهفي العمق، غاصت إليها البحر والنهرا
مـا زلـت تبذلهـا مجلـوة فتـريللعين ، من حسنها، ما يخطف البصرا
أزجيت للقلب لحنـا كـم يهيـم بـهصب، وأشجيت من عن فهمه قصـرا
قـد خـف أغنيـة شجـيـة فــإذالحن الأماني فشا في القلـب وانتشـرا
فلم تـدع مـن نسـام الشعـر أفئـدةإلا حيارى، تناغي السهـد والسهـرا
ولم تغادر على روض الهوى شجـراإلا وفتقـت فيـه الزهـر والثـمـرا
لما شدوت تركت اللـب فـي شغـفوالعقل ،في حيرة، يستطرف الصورا
والخلب فـي طـرب، فمـن تطلبـهيجد، بخافقـه ، مـن سحـره، أثـرا
"أصداؤك " السحـر ، إلا أنهـا نغـمورب سحر على وقع الصدى اقتصرا
شققت في "معجم الفصحى" على كلـمفاستل من جوفه مـا كـان مستتـرا
أعـذب ب"أنـوال" تحفـةً ملامحهـاراقت لراء ، وأبهجـت لـه النظـرا
تحكي ملاحمهـا الـذي حكـاه لنـاهومير ، في لوحـات لقنـت عبـرا
تلك "الشموع" و"أوراق الخريف"حوتمذهباتٍ، مضيئـاتِ الدجـى غـررا
تلك الشموع شموس بالضحى سطعتأو أنجم الليل، منها، قـد همـت دررا
أينعت بالزهر "أوراق الخريف" كمـاوشيت بالقطر، دون خدها ، الطـررا
أثقلتها بثمـار الشعـر -يـا عجبـا-فما هوى ورق ، ولا النـوى انتثـرا
أخجلت من زعموا في الشعر منزلـةواحمرتَ اوجههم ، وإن شكت خفـرا
ربأت بالضـاد عنهـم إذ بصائرهـمرأت بريـق القوافـي ظلمـةً وهُـرا
لكن من شال في ميزان شعره يـحــسب غيره، راجحا، في القعر منتحرا
فإن تكن في المدى قد جبت شـم ذرىفكم ،على ألـم، طويـت مصطبـرا
وكنت،لو شئت، عشت العمر في رغدمدفأ الحضن ، لا تشكو به الحصـرا
فما ركنـت إلـى ضيـم تصافحـهولـم تطأطـئ لـه رأسـا إذا أمـرا
ولـم تربـت، تقربـا، علـى كتـفومـا تهيبـت مـن معمـر خطـرا
فذدت عن وطن قـد كـان مغتصبـاوذقـت سمـا، لقـد جُرِّعْتَـه هـدرا
وفي الضلوع فـؤاد كـان يصهـرهقهر ، فذاب بنـار القهـر وانصهـرا
لكن أذبت مـن الضلـوع كـم قيـمفجاء شعرك مـن بلـواك معتصـرا
لقد أذقـت الحميـم غاصبـا فهمـىمن فيك جم اللهيب، يقـذف الشـررا
فإن تكن قد حمدت الخير فـي ملـكفقـد حمدتـه فـي الملـوك والفقـرا
وكيف يسهو عن النعمـاء مخلصهـاإن كان أنفق في إخلاصهـا العمـرا؟
الموت في الناس ألوان وكـم رجـليُرى، وإن لبس الشبـاب، محتضـرا
ما مِتَّ إذ ضرحوا تحت الثرى جسـداما ظل شعرك روضا باسما نضِـرا
تفنى الرياض ويبقـى طيبهـا أبـدابالمسك يعبق، فـواح الشـذا عطـرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohamedhaloo.yoo7.com
 
محمد الحلوي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.mohamed.com :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: فنون-
انتقل الى: