hello
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 حكاية بطل شعبي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 51
تاريخ التسجيل : 29/02/2008

مُساهمةموضوع: حكاية بطل شعبي   الأربعاء أبريل 09, 2008 9:28 am

شيع أهالي دير قديس، يوم السبت 18/9/ 2004 جثمان الشيخ الجليل عوض ابو زيد، الذي توفي عن 92 عاماً، بمشاركة واسعة من اهالي قريته والقرى والبلدات المجاورة.
رحل المرحوم ابو زيد دون ضجيج، مثلما كان في حياته، وآلمني ما احسست بأنه اهمال في اعطاء الرجل حقه، بما يليق به من نعي وتعاز. وآلمني اكثر تساؤل الكثيرين ممن تذمرت امامهم باحساسي، ومن هو عوض ابو زيد، ما دفعني لكتابة بضع كلمات لعلها تفي الرجل بعض حقه وتنبه الى ان هناك اكثر من عوض ابو زيد من ابناء هذا الشعب ممن يستحقون ان نكرمهم وأن نحفظ اسماءهم ونتداول مآثرهم، ولهذا سوف اروي عن المرحوم بعض ما اعرفه.

كلنا عوض ابو زيد
هذا العنوان ليس من تأليفي، بل اذكر ان احدى الصحف الفلسطينية قد كتبته في شهر تشرين الاول العام 1981، لتلخص به موقف الشعب الفلسطيني من روابط القرى. ففي ذلك الشهر خططت الادارة العسكرية الاسرائيلية لتنظيم حفل لروابط القرى في منطقة غرب رام الله، وحشدت له كل امكانياتها، وشارك فيه وزير الدفاع الاسرائيلي السابق بنيامين بن اليعازر، وكان قائداً عسكرياً للضفة، ومناحيم ميلسون رئيس الادارة المدنية الوليدة ولفيف من الشخصيات، واريد لهذا الحفل ان يكون باكورة مواجهة مكشوفة مع النفوذ المتنامي لـ م.ت.ف.
قدم بنيامين بن اليعازر وصحبه وعوداً كبيرة لاهالي القرى، ومنها دير قديس، حيث وضع تحت تصرفها مليون ونصف المليون ليرة دفعة اولى لتنفيذ مشاريع تطويرية.
كان ضمن الموجودين في الحفل المرحوم عوض ابو زيد، الذي وقف وطلب حق الكلام، كان على مشارف السبعين من عمره، طويل القامة، حسن الهندام كعادته دائماً، وظن رعاة الحفل انه سوف يجهر بتأييدهم، وسمحوا له بالكلام.
تساءل ابو زيد اذا كان هدف الادارة الاسرائيلية مساعدة القرية، فلماذا يمنعون اهلها من احضار 48 الف دينار اردني خصصتها اللجنة الاردنية - الفلسطينية المشتركة؟
ثم انتقل بحديثه لاستعراض رموز الروابط الذين اراد الاحتلال تنصيبهم قيادة بديلة، ونظم الحفل من اجل الترويج لهم، وخاطب الاسرائيليين: تريدون تنصيب فلان الذي اختلس اموال قريته وسحبتم ملفه من المحكمة، ام فلان الذي باع اراضي لا يملكها، ام فلان الملوث واتجه ببصره الى آخرهم وقال له "مياتك على النار ولا تستحي بما تفعله"(اي انك على وشك الموت ويجهزون الماء لتغسيلك).
وما ان اتم حديثه حتى جن جنون المشاركين وانقلب الحفل الى ضده، واقتادوا عوض ابو زيد الى المعتقل، لتخرج الصحف الفلسطينية بعنوان "كلنا عوض ابو زيد" فهو الذي اشعل شرارة مواجهة روابط القرى في قرى غرب رم الله وحسم امر المترددين والمتفرجين.

في مقدمة الصفوف
بقي عوض ابو زيد بالنسبة لي اسماً ورمزاً لم اعرفه شخصياً حتى اوائل التسعينيات حين بدأت مجموعة من النشطاء والغيورين باعادة تأسيس لجان الدفاع عن الاراضي وكان المرحوم ابو زيد واحداً منهم.
كان قد اصبح على اعتاب الثمانينيات، ولكن له همة الشباب واندفاعهم.
لم يكتف ابو زيد ان يكون واحداً من المؤسسين وإنما قلما يفوته نشاط، ورأيته في اقصى شمال جنين كما في اقصى جنوب الخليل، يتقدم الصفوف ولا يبالي بالغاز المدمع ولا العيارات المطاطية والنارية، ويقول شبعت من عمري.
كان من اواخر النشاطات التي اذكرها على ابواب عامه السابع والثمانين وبقي كذلك حتى اندلاع الانتفاضة وما واكبها من حواجز وتقطيع للطرق وصعوبات في التنقل.
لكل هذا آلمني ان ليس هناك كثيرون ممن يعرفونه، وآلمني ان نتداول فقط اخبار الفساد والاعمال الوضيعة، وهنا اتساءل اليس من حق عوض ابو زيد ان نسمي مدرسة باسمه، وأن نكتب صفحة عنه في مناهج التعليم، وان نحاول الاستفادة من سيرته في بناء الاجيال.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohamedhaloo.yoo7.com
 
حكاية بطل شعبي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.mohamed.com :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: أدب-
انتقل الى: